مدون مدون

آخر المواضيع

جاري التحميل ...

في حضرة الحسن

في حضرة الحُسن استعرتُ خيالا       

عَلّي أضيفُ إلى الجمال جمالا

ولِهًا بفاتنةً سُبيتُ بحُسنها

لم تُبقِ بُدًا للخيال فجالا

لكن ذُهلتُ فحسنها متفردٌ

لم يُبقِ حقًا للخيال مجالا

ألجمتُ فكري واكتفيتُ بما أرى

كي أصدُقنّ بوصفها الأقوالا

أبصرتُ فيها رقةً ومهابةً

عجبًا أتجمعُ هيبةً ودلالا

طابت وطاب بطيبها أحبابها

نالت بطيب خصالها الإجلالا

سمراءَ ناصعةَ البياضِ رأيتها

حين الوضاءة ساقت الاذهالا

أعلنتها عشقًا تملّكَ مهجتي

ألقت غرامًا في الفؤاد فمالا

حتى انثنى عن حب كل مليحةٍ

نال الهناء بوصلها اذ نالا

عشقي عُمانُ وهل سواكِ حبيبةٌ

مُذ كنتُ طفلًا يرسم الآمالا

عن الكاتب

Abu-Yumna Al-Shammakhi

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

مدون