مدون مدون

آخر القصائد

جاري التحميل ...

مجاراتي لأبيات عيسى البوصافي

عيسى بن ناصر البوصافي أخ عزيز وفارس من فرسان اللغة العربية ونجم من نجوم دما والطائيين جمعتني به صداقة في العالم الافتراضي. نهلت من معين منشوراته الفيسبوكية واستوقفتني قبل كتابة هذه التدوينة أبيات من نظمه نثرها إعجابا بصورة انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي لأحد الشخصيات الخليجية المعروفة مداعباً وملاعباً أطفالا بعفوية ابتعدت عن التكلف والتصنع. استأذنته لأزين مدونتي بأبياته التالية:
داعب حياتك بالضجيج الأطيبِ
واصنع جمالا مع حبيب أقربِ
واقصد طموحك في بهاءٍ دائمٍ
والعب مع الطفل الجميل وحببِ
إن الحياة جميلةٌ وبهيةٌ
صوّر فأنتم في زمان الوتسبِ
دع كل شيء في حضور محبة
طفل يداعب أو مشاعر تطربِ
لا تكترث عش في الحياة مداعبا
طفلا جميلا ثم صوّر واطربِ
 كلمات عيسى بن ناصر البوصافي

أسرنى المبنى وحركني المعنى وتسجيلا لإعجابي بما جاد به قلمه جاريتُ أبياته بأبياتي التالية:
دوّن فديتك يا أُخَيّ وأطربِ
سحراً مُزاناً بالبيانِ وحببِ
وانثر علينا من جميلِ جواهرٍ
من بعضِ مكنونِ البيانِ وأعذبِ
راقت لنا الأبياتُ في جلساتنا
حتى تلقفها "جروبُ الوَتسَبِ"
فامضي حثيثاً بالبيانِ فقولكم
أزجى علينا بالجُمانِ وأطيبِ
أهديتَ يا عيسى المقامَ مقالَهُ
أبدعتَ نظماً إن شِعركَ مُطرِبي
ما كان تأخيرُ الجوابِ ندامةً
بل بعضُ تشويقٍ لنيلِ ترقبِ
عذراً فقولك يستبيحُ تهيبي
عن أن يُجارى القولُ من مُتهيِبِ
أبدعتَ قولاً فاستبحت مشاعراً
جاريتُه فاصفح تطفل مطرَبِ
واغضض لحاظك عن ركيكِ مقولتي
واعذر لجاجةَ قاصدٍ مقتربِ
ما مطلبي إلا جميلُ صداقةٍ
أكرم بصحبةِ حاضرٍ متغيبِ
أكرم بعيسى نجل ناصرَ انه
من نسلِ 'بوصاف' الكريم الأطيبِ
أتممت قوليَ بالصلاة على النبِيْ
الهاشميِّ الغالبيِّ الأعرُبِ
كلمات أبي يمنى الشماخي
تمت المجاراة وأشكركم على الزيارة ودمتم سالمين
# ملاحظة: كلمة الأعرُبِ بضم الرا في البيت الأخير تعني أعربهم نسباً أي أنبلهم واوضحم نسبا. وكذلك تعني أخلصهم في اللغة العربية وأفصحهم #

عن الكاتب

Abu-Yumna Al-Shammakhi

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدون