مدون مدون

آخر القصائد

جاري التحميل ...

أيها المتغنون بحاتميتكم البالية .. انظروا

ما إن وقعت عيني على هذه الصورة حتى غلبتني العبرة. كتمت صرختي و حُجتي الواهية ألا أزعج الغافلين.
كانت الساعة حينها قد تجاوزت منتصف الليل, انتفضت قائماً ليتدحرج خلفي ذلك الكرسي .. خاطبني "و ما ذنبي أنا , إن كنت تمتلك الشجاعة فاصرخ في وجه الظلم و الجشع" ..

أحرقتني تلك الصرخة المكتومة .. كذبت على نفسي حينها أنْ ربما يطلقها غيري صرخة مدوية تهز العروش العظيمة .. و لكن واأسفا ألسنا نعيش في زمنٍ كثر فيه المتخاذلون و صمت فيه مدّعو الشجاعة و المتغنون بحاتميتهم البالية إذ ألهتهم أموالهم و بنوهم و حجبت تلك النظارات السوداء عيونهم فتعاموا و ما عمَوا و جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَاراً ..
تلك رسالتي و لا أقول ربما تصل فقد وصلت من قبل أن تُرسل و لكن لا حياة لمن تنادى !

عن الكاتب

Abu-Yumna Al-Shammakhi

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدون