مدون مدون

آخر المواضيع

جاري التحميل ...

و هل يحلُم غير النائمين!

الحمد لله وحده .. والصلاة والسلام على من لا نبي بعده, محمد وعلى آله و صحبه, ومن تبع هداه و سار على دربه واستن بسنته ودعا بدعوته إلى يوم الدين يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِين أما بعد .. فلقد خلق اللهُ تعالى الإنسانَ و ميزه عن سائر خلقه بالعقل ليهديه النجدين ويرشده إلى ما فيه صلاح الدارين .. فأدرك بما أوتي من علمٍ ما كُشف له من عالم الشهادة و غُم عليه ولو أعمل ذلك العقل ما خفي من عالم الغيب الذي لا يعلمه إلا الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد ولم يكن له كفواً أحد.

شراهة مادية في وليمةٍ جمعت قنواتٍ تلفزيونية عربية و شركات اتصالات نهمة .. تهافت إليها أبناء الإسلام يقدمون أموالهم على أطباق الخنوع ليبتاعوا آمالاً رسمتها رؤىً ليلية أو أحلاماً طرزتها شياطين الخيال .. ورديةً كانت أو حتى سوداءَ قاتمة .. و أحاديث أنفس ترجمت يوميات الغارقين في الأماني .. أماني الكسالى الذين أضاعوا ماضيهم و حاضرهم في انتظار تحقق توقعات المُفسر الفلاني على القناة الفلانية. بُشر أحدهم بقدوم مال و عيال و آخر ينتظر زواجٌ سعيد و عُمرٌ مديد أو منصبٍ عالٍ فريد .. و أخرى أنذرها المُفسر بقدوم أذىً لا مفر منه لتتخذ احتياطاتها الأمنية مانعةً عنها كل مكروهٍ قد ينغص عيشها أو يضرها في نفسها و أبنائها أو مالها ..

لم أكتب تلك الكلمات لأفند الجائز من غير الجائز فلستُ أهلاً لذلك .. و لكن لتتذكر يا أخي قوله عليه الصلاة و السلام: "اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا و اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا" .. قال (اعمل) لتنال ما تسعى اليه في دنياك و آخرتك فما بالك (تتكئُ حالمًا) تنتظر المفسر الفذ ليقلب حالك الرث إلى سعادة ما بعدها سعادة .. الى متى تتكل على النوم ليأتيك بأحلامٍ تُجمل واقعاً لا تقوى على مجاراته أو تغييره ..

أخي استيقظ .. أفِق .. و ارمِ دثارك جانباً فالطيور رحلت بأرزاقها و أنت في الأحلام غارق .. فما نيلُ المطالبِ بالتمني ... و لكن تؤخذ الدنيا غلابا ..

عن الكاتب

Abu-Yumna Al-Shammakhi

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدون