مدون مدون

آخر القصائد

جاري التحميل ...

قالوا عنه إتيكيت

الإتيكيت (Etiquette)... فنٌ زعموا اختراعه ليعلّموا الجهلة حُسن التصرف ... فلهث وراءه "المتأمركون" من بني جلدتنا يخلعون ثوباً لبسوه قبل خمسة عشر قرنا ليرتدوا ما خاطه بنو أوربا و أمريكا علّهم ينالوا رضا الآلهة ... أرادوا أن يرتقوا سُلم الحضارة ... فاسمعوا و لكم الحكم ...
قيل لأبناء جلدتنا ذلك إتيكيت ...
استخدم الشوكة و كُل بشمالك ...
و نسوا ما لقننا رسول الله صلى الله عليه و سلم "يا غلام سمّ الله و كل بيمينك و كل مما يليك" ... و عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "ليأكل أحدكم بيمينه، ويشرب بيمينه، وليأخذ بيمينه، وليعط بيمينه؛ فإن الشيطان يأكل بشماله، ويشرب بشماله، ويعطي بشماله، ويأخذ بشماله"

قيل له إتيكيت ...
"Ladies First" أي دع بنت حواء تمشي أمامك ...
و نسوا أن سيدنا موسى عليه السلام مضى أمام الفتاة التي دعاه أباها ليجزيه أجر ما سقى لها و لأختها ... مضى عليه السلام أمامها غاضّاً لبصره ...

قيل له إتيكيت ...
انحني و قبّل يد السيدة ... و اعتبروه تخلفاً و رجعية أن يُقبّل الرجلُ يدَي والديه ...
و لربما ما علموا ما روى معقل بن يسار رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم: "لأن يطعن في رأس أحدكم بمِخْيَط من حديد خير له من أن يمس امرأة أجنبية" ...
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كُتب على ابن آدم نصيبه من الزنا، مدرك ذلك لا محالة، فالعينان زناهما النظر، والأذنان زناهما الاستماع، واللسان زناه الكلام، واليد زناها البطش، والقلب يهوى ويتمنى، ويصدق ذلك الفرْج ويكذبه"

قيل لها إتيكيت ...
أسموه فستان السهرة ... إن أخفى ما دون الركبة أظهر ما دون العُنق ...
و نست بنت الإسلام أن المرأة إذا بلغت سن النساء لم يصح أن يُرى منها إلا وجهها و كفيها ...

قيل له إتيكيت ...
ارفع كأسك و حيي ضيوفك ...
و نسوا قوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [المائدة : 90]

و أخيراً يا أبناء الاسلام تذكروا هذا الحديث:
عن أبي سعيد الخدري عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "لتتبعن سنن من كان قبلكم شبراً شبراً وذراعاً ذراعاً حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم. قلنا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟ ". رواه البخاري.

عن الكاتب

Abu-Yumna Al-Shammakhi

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مدون